مشاكل الإنترنت لم تتغير منذ 22 عاماً

645

يبدو أن أحد المقالات لصحيفة وول ستريت والذي يعود لعام 1996 قد تمت إعادة إحيائه هذا الأسبوع على تويتر، ورغم أن هذا التقرير يشرح أبرز المشاكل والمخاوف التي كانت موجودة حينها إلا أنه إذا قمت بالتمعن بهذه المشاكل وتطبقها على واقعنا الحالي فإنك ستجد أمراً غريباً وهو أن هذه المشاكل لم تتغير.

 

فالمخاوف التي كانت تقلق العديد حيال الانضمام في مجتمع كبير عبر الإنترنت وخدماته في عام 1996 هي نفسها في عام 2018، وقد كتب أحد الصحفيين في وول ستريت قائلاً :

 

” استمر الجدل حول استخدام التقنيات مثل cookies التي تجمع معلومات تسويقية أثناء تصفح الناس للإنترنت.”

 

ومن المدهش في الواقع أن هذا الجدل في عام 1996 كان منتشراً وكبيراً لدرجة وصفه “بالمستمر”، وما يثير القلق أكثر هو أننا لم نتوصل لحل لهذه المشاكل في يومنا هذا، فهناك مشاكل مثل رغبة الحكومة الأمريكية في وجود طريقة يمكنهم من خلالها الوصول إلى البيانات الخاصة.

 

ويتحدث هذا المقال أيضاً عن أمر مشابه لقوانين حماية البيانات العامة GDPR الحالية، حيث جاء في المقال أن مخاوف مستخدمي الإنترنت أدت إلى سن قوانين لخصوصية الإنترنت في دول مختلفة، وبالطبع الآن وبعد فضيحة فيس بوك وتسرب البيانات فإن العديد من المستخدمين لا يعلمون تماماً نوع المعلومات الشخصية المتوافرة على الإنترنت.

المزيد من المواضيع التقنية