كيف يؤثر ضوء الهاتف الذكي على عقلك وجسمك؟

3٬313

هناك شيء غريب حول الضوء الأزرق الصادر عن أجهزة رقمية كثيرة منها ضوء الهاتف الذكي والحاسوب اللوحي وشاشات الحواسب المحمولة وهي أنها تضيء بشكل يجعلك ترى ما تعرضه الشاشة خلال يوم مشمس، وفي الليل تكون مشرقة جدًا وكأنها نافذة صغيرة تُضيء لك الغرفة . . . وهذا هو سبب نصيحتنا لك أن تتوقف عن النظر إليها ليلًا لفترات طويلة.

 

تتابع أجسامنا بالطبع دورة تساعدنا على البقاء مستيقظًا ومنتبهًا خلال النهار وتساعدنا على الراحة الأساسية ليلًا، ولكن عندما ننظر إلى الهالات الزرقاء الصادرة عن الشاشة عند اقتراب ميعاد النوم فإن أدمغتنا تُصبح مشوشة ويماثل هذا الضوء ضوء الشمس في الصباح وهذا ما يسبب توقف إنتاج الدماغ للميلاتونين وهو الهرمون الذي يوفر للجسم قسطًا من النوم ومن ثم إضعاف دورة النوم الخاصة بك مما يؤثر على صحتك بشكل خطير.

 

هذه هي المشاكل التي قد تصيبك إذا تعرضت كثيرًا إلى ضوء الهاتف الذكي:

 

كيف يؤثر ضوء الشاشات الهاتف الأزرق على دماغك وجسدك؟ copy

 

لمكافحة هذه المشكلة، قام مصمموا التطبيقات بإنشاء برامج مثل  f.lux والوضع الليلي لأجهزة أيفون وكلهما يقوم بضبط ترددات الضوء المنبعثة عبر الشاشة لإزالة الضوء الأزرق الساطع من الشاشة في أوقات الليل وقبيل النوم، كما أن اللون البرتقالي الذي توفره هذه التطبيقات غير مضر بالعين وتشير دراسات أخرى إلى أن الضوء الخافت قد يحسن من النوم.