قصص فيسبوك Stories أصبحت الآن متاحة للمشاركة مع العامة

20

تواصل شركة فيسبوك سياستها في تطوير خدماتها، ومن بينا الميزة التي وفرتها مؤخرًا، القصص أو Story، والتي تسمع للمستخدم بمشاركة صورة مرفق معها حالة نصية، على مدار الأيام، وفي كل الأوقات، والتي كانت تقتصر على مشاركتها للأصدقاء فقط، عبر الموقع الاجتماعي الأشهر في العالم، دون تدخل من المستخدم، ولكن الآن أصبح للمستخدم دور أكثر في تحديد خصوصية المحتوى الذي يشاركه عبر Stories.

 

 

وأتاحت فيسبوك، خيارًا آخر للمستخدمين بشأن خدمة “القصص”، بحيث يمكنهم الآن مشاركة المحتوى مع العامة، وليس اقتصارًا على الأصدقاء فقط، وتأتي تلك الخطوة بعد مرور ثلاثة أشهر فقط على توفير الميزة التي أثارت اهتمام الجميع، كونها أحد الميزات التي كان تطبيق سناب شات، أول من ابتكرها، فقامت شركة فيسبوك باستنساخها إلى تطبيقاتها المختلفة، فيسبوك، واتساب، ماسنجر وانستجرام.

 

 

وتشير التوقعات أن لجوء فيسبوك لعمل تغيير على الخصوصية تلك، هو سعيًا منها لترويج لزيادة استخدام الميزة التي لا تزال تندرج تحت مُسمى “الوافد الجديدة” خاصة عبر تطبيق فيسبوك على الهواتف الذكية نفسه، مع الإشارة إلى أن استخدام الميزة عبر واتساب وماسنجر تفوق على التطبيق الأساسي، فضلًا عن النجاح الملحوظ الذي قدمته ميزة “القصص” على تطبيق مشاركة الصور، انستجرام.

 

 

وبحسب ما جاء عبر موقع techcrunch، فإن التحديث الجديد لميزة “القصص” ليست فقط وليدة اليوم، وانما سبق واتاحتها فيسبوك بشكل تجريبي، لعدة حسابات صاحبة العدد الأكبر من المتابعين، والتي جاءت على شكل اتاحة القصص اليومية مع العامة، وظهورها للمتابعين في نفس مكانها المحدد سلفًا.

 

news 2

 

وبعد مدة قصيرة من التجريب، أعلنت فيسبوك بشكل نهائي، توفير خيار مشاركة القصص للعامة، لجميع المستخدمين، ويمكنهم الاستفادة بتلك الميزة والخيار الجديد، من خلال الدخول إلى الصورة أو الفيديو المنشور عبر “Stories” ومن ثم الضغط على النقاط الثلاث في الأعلى، واختيار Edit Story Settings، ثم تعديل الخصوصية سواء بتمكين العامة من عدمها.

 

 

وبناءً على الخطوة الجديدة، سيكون الآن بإمكان المستخدمين الاستفادة من الميزة صاحبة الـ 3 أشهر من العمر، من خلال نشر قصصهم مع شريحة أكبر من الأشخاص عبر فيسبوك قبل ان تختفي بشكل تلقائي بعد 24 ساعة، وهي إحدى خصائص وشروط استخدام التقنية المنسوخة من سناب شات.