قرار: فيس بوك تغير سياسة الإعلانات بعد فضيحة انتهاك الخصوصية

5

أعلن عملاق شبكات التواصل الاجتماعي، فيس بوك، في بيان جديد له، عن تغيير سياسة الإعلانات الخاصة به على الشبكة، وإغلاقه لخدمة فئات الشركاء، Partner Categories، والتي كانت من شأنها ان تتيح للشركات المعلنة، الاستفادة من خدمات الطرف الثالث، لاختيار الجمهور المستهدف في الإعلانات.

 

 

وكان فيس بوك، يقوم بتقديم تسهيلات لتطبيقات الطرف الثالث من الشركاء، ليقوموا بجمع بيانات المستخدمين وتقديمها للشركات المعلنة، لاستهداف المستخدمين بشكل أفضل، وتحقيق أفضل النتائج، مثل Oracle Data Cloud، وExperian.

 

 

ولكن بدأ موقع فيس بوك ، بالعمل على تقديم الكثير من التغييرات، بعد فضحية تسريب بيانات 85 مليون مستخدم، وفقده لثقة الكثير من الجماهير ورفع الدعاوي القضائية عليه طلباً بالتعويض.

 

 

فكان سبب هذه الفضيحة هي تطبيقات الطرف الثالث، التي سربت بيانات المستخدمين، فبدأ الموقع في عمل تغيير شامل في سياسة الخصوصية به.

 

 

وكما أعتذر المؤسس والرئيس التنفيذي للشبكة، مارك زوكربيرج، أكثر من مرة ووعد بعدم حدوث هذا مرة أخري، أعلن الموقع انه من خلال هذه الخطوة سيقوم بتحسين خصوصية المستخدم على الشبكة.

 

 

والجدير بالذكر ان موقع فيس بوك، يسعي جاهداً، إلى إعادة استقرار وثقة المستخدمين به، من خلال العمل على الحفاظ على خصوصية وبيانات المستخدم، والتي كان الموقع مهملاً لها في السابق.

 

وكان هدف فيس بوك الأول التوسع والنمو، وأدي ذلك الي تسريب البيانات، وحذف كثير من المستخدمين والمشاهير حساباتهم من على الموقع، فقط خلال الأيام القليلة الماضية.