فيفو تكشف عن أول هاتف في العالم بحساس لبصمة الإصبع تحت الشاشة

21

سيذكر التاريخ بعد الآن أن شركة فيفو ستكون أول شركة تعتمد حساساً لبصمة الإصبع تحت الشاشة على هواتفها وليس ابل أو سامسونج، ففي شهر كانون الأول/ديسمبر 2017 كشفت شركة Synaptics عن قيامها بتطوير تقنية تسمح لوضع حساسات بصمة الإصبع تحت الشاشة، وفي معرض CES 2018 كشفت فيفو عن أول هاتف يعتمد هذه التقنية.

 

فقد قامت إحدى المتحدثات باسم فيفو بتشغيل هاتفها من خلال رفعه للأعلى حيث ظهرت أيقونة في أسفل الشاشة تقريباً في المكان الذي يوجد فيه عادة حساس بصمة الإصبع، ومن ثم وضعت إصبعها على الأيقونة ومن ثم تم فتح قفل الهاتف، وعندما يتم فتح القفل تختفي الأيقونة مما يسمح للمستخدم باستخدام الهاتف براحة.

 

ويكمن الفرق بين هذه التقنية وتقنية حساس بصمة الإصبع العادية في أنها أبطأ بعض الشيء، وهذا لا يعني أن التجربة سيئة لكن نظراً لأن حساسات بصمة الإصبع سريعة للغاية على الأجهزة الذكية فإن البطء البسيط في تقنية فيفو يبدو ملحوظاً.

 

ومن الجدير بالذكر أنه تم العمل على تطوير هذه التقنية منذ سنوات وكان يعتقد أن سامسونج وSynaptics تعملان معاً لإضافتها إلى جالاكسي اس 8 لكن الشركة لم تمتلك الوقت الكافي.

 

على أي حال، تتطلب هذه التقنية هاتفاً بشاشة OLED نظراً لأن شاشات LCD لن تعمل نتيجة الضوء الخلفي، وهذا من الممكن اعتباره إحدى السلبيات لهذه التقنية.