غرامة تصل إلى 2 مليون درهم إماراتي لمن يستخدم خدمات البروكسي بالإمارات

33

أعلنت الحكومة الإلكترونية في دولة الإمارات العربية المتحدة عن عقوبة بالغة لمن يستخدمون خدمات البروكسي والشبكات الافتراضية الخاصة والتي قد تصل إلى السجن المؤقت وغرامة حوالي 545 ألف دولار أي ما يقرب من حوالي 2 مليون درهم إماراتي، لا تستعجب! فالأمر صحيح مائة بالمائة وهو رقم ضخم بالفعل.

 

تعد الخصوصية الرقمية عبر الإنترنت من أكبر التحديات التي تواجهنا اليوم في عالم الرقمنة المستمر وتستعد الحكومات بشتى السبل لتقييد استخدام الإنترنت والقدرة على تتبع جميع المستخدمين والمراقبة الجماعية لهم عبر الشبكات الاجتماعية.

 

يستخدم الكثير من النشطاء والمتظاهرين الرقميين والمخترقين الشبكات الافتراضية الخاصة وخدمات البروكسي للهروب من الأنظمة القمعية وحماية نشاطهم عبر الإنترنت أو اجتناب أعين المتطفلين والمتسللين من الحكومات وغيرهم.

 

ولقمع ذلك، أصدر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قوانين مكافحة الجرائم الإلكترونية الجديدة والتي تقوم بتنظيم الاتصال بالإنترنت والإلتزام بقوانين الدولة وللمسافرين أيضاً وذلك لتأمين حركة المرور عبر الإنترنت.

 

وفقاً للقوانين، يلتزم مستخدم خدمات البروكسي أو الشبكات الافتراضية الخاصة بدفع غرامة مالية ما بين 136 ألف دولار إلى 545 ألف دولار وهي قيمة ما بين 500 ألف درهم إماراتي إلى أكثر من 2 مليون درهم إماراتي، وقد تم إصدار القوانين بالفعل وتمريرها إلى الجهات المسؤولة عن التنفيذ.

 

أصبحت أدوات التخفي أداة قيمة للشركات الكبرى والأفراد أيضاً الذين يسعون لحماية خاصة من الهجمات الإلكترونية لكن الآن قد تم تقنين الأمر بدولة الإمارات، وقد حجبت شركتان من كبرى شركات ومزودي خدمات الاتصال بالإمارات خدمات الاتصال واتس آب وفايبر وفيسبوك ماسنجر وسناب شات بالنسبة للمكالمات الصوتية المجانية عبر الإنترنت أيضاً.