رسالة خادعة تطرق بريد مستخدمي موقع فيسبوك فاحذر منها!

1٬545

انتشرت في الفترة الأخيرة رسالة خادعة في موقع فيسبوك منتشرة بين المُستخدمين تُخبرهم بأن شخصًا ما استنسخ حساباتهم ويرسل رسالة إلى أشخاص آخرين في قائمة الأصدقاء والتي تُبين احتيالًا واضحًا لكن بشكل جديد.

 

نص هذه الرسالة هو:

 

“مرحبًا . . . . لقد استقبلت طلب صداقة منك أمس . . . والتي تجاهلتها لذا فعليك التحقق من حسابك، ضع اصبعك على الرسالة حتى يظهر زر إعادة إرسال الرسالة ثم اضغط عليه وحدد الأشخاص الذين تريد إعادة توجيه الرسالة لهم وعليك أن تفعلهم بشكل فردي فحظًا طيبًا لك”.

 

تؤكد منصة فيسبوك أنه لا يوجد فيروس مرتبط بالرسالة ولكن إذا تلقيتها فعليك فقط حذفها، وقد أكدت ذلك رسميًا عبر حديث مسؤول بمنصة فيسبوك.

 

استنساخ فيسبوك يحدث عندما ينشىء شخص ما حسابًا جديدًا ويسرق صورك ومعلومات الشخصية ثم يرسل طلبات صداقة إلى قائمة أصدقائك الحالية لجمع المزيد من المعلومات الشخصية أو إرسال رسائل احتيالية من الحساب المزيف.

 

أكدت منصة فيسبوك كذلك أنها لم تشهد زيارة في التقارير الواردة عن انتحال الهوية “الحسابات المستنسخة” وحجم هذه الأنواع من المشاركات ليس مقياسًا جيدًا لعدد المرات التي يحدث فيها بالفعل انتحال الهوية.

 

إذا كنت تعتقد أنك ضحية استنساخ يجب عليك التحقق من خلال البحث باسمك عبر فيسبوك والإبلاغ عن أي حساب تجده منتحلا لك أو لغيرك، ولا تستهين بهذه الحسابات الزائفة والوهمية التي تنتحل شخصيات أخرى فقد يتعرض صاحب الحساب الأصلي لمضايقات اجتماعية أو استدعاء أمني بشأن أفعاله.