بلومبرج تؤكد مزاعمها: ثغرة أمنية في منفذ إيثرنت يخص شركة اتصالات أمريكية

2٬454

اكتشفت إحدى شركات الاتصال الأمريكية الكبرى ثغرة أمنية ترجع إلى شهر أغسطس الماضي وذلك وفقًا لتقرير من بلومبرج وهذه هي المرة الأولى التي يقرر فيها مصدر ما تسجيله لتأكيد المزاعم الواردة بشأن الصين وتمكنهم من اختراق خوادم تخص 30 شركة تقنية كبرى باستخدام أجهزتهم.

 

بحسب ما ورد، فقد ظهرت ثغرة أمنية في منفذ إيثرنت للخادم وهو ما منح المخترقين بابًا خلفيًا لشبكة الحاسوب الخاصة بشركة الاتصالات، وقد أكد الخبير الأمني الذي اكتشف هذه الثغرة على أنه لم يكن هناك أي فنيون يعملون لدى الشركة لديهم أي معرفة بالبيانات التي تتدفق عبر الخادم المُخترق، وهو واحد من خوادم الشركة التي أنشئت بواسطة شركة سوبر مايكرو التي اتُهمت بتزويد الخوادم لشركات تقنية كبرى في تقرير بلومبرج الأصلي.

 

ظهر تقرير بلومبرج الأصلي وسط نيران ثقيلة لاستخدامها مصادر مجهولة وافتقارها لتفاصيل قابلة للتحقق بشكل مستقل، وقد عمدت كل من أمازون وأبل بردود على هذه التقارير بعدم دقتها تاركة العديد من خبراء الأمن متسائلين عن مصادر هذه المعلومات.

 

يرفض التقرير الأخير تسمية شركة الاتصالات الرئيسية المعنية بسبب اتفاقية عدم الإفشاء، ويذكر التقرير الأصلي لبلومبرج أن الصين قد زودت خوادمها المرسلة إلى شركات التقنية الأمريكية برقاقة تستطيع من خلالها التجسس على هذه الشركات والتي أصبحت محل نزاع الفترة الماضية، وذلك بعد تعرض الشركات الصينية مثل هواوي وZTE إلى التدقيق من قبل الحكومة الأمريكية، لا يزال الأمر مستمرًا فإلى الآن هناك دلائل بالاختراق حسب تقارير بلومبرج ولكن الشركات التقنية مستمرة في إنكار هذه الاختراقات.