تيم كوك يعلنها: نعمل على تطوير برمجيات القيادة الذاتية ولا نستبعد سيارات باسم آبل

5

أكد تيم كوك، الرئيس التنفيذي لشركة آبل العملاقة، أن الشركة تعمل خلال الوقت الحالي على تطوير برمجيات خاصة بها في تكنولوجيا القيادة الذاتية للسيارات، ليكون ذلك الإعلان الرسمي الأول الصادر من مسئول بشركة آبل، بشأن تكنولوجيا السيارات الذكية.

 

وكانت وثيقة قد خرجت من هيئة إدارة الطرق والمركبات DMV في مدينة كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية، تؤكد حصول آبل على تصريح لتجربة سيارات تابعة لها بتكنولوجيا القيادة الذاتية في شوارع كاليفورنيا مع إلزام الشركة بتقديم التقارير بعد فترة التجربة بما يفيد بنتائج مشروعها، بينما لم تظهر الوثيقة عما إذا كانت تعتزم آبل تجربة القيادة الذاتية للمركبات من خلال سيارات تابعة لها، أم تجربة برمجيات فقط على سيارات تابعة لشركات أخرى.

 

وبعد فترة من الغموض حول كيفية دخول الشركة العملاقة لمجال السيارات، ومخططات الشركة، يأتي الخبر اليقين من المدير التنفيذي للشركة، تيم كوك، والذي أكد أن آبل تعمل بالفعل على تكنولوجيا القيادة الذاتية للسيارات، فيما يقتصر دور الشركة على تطوير برمجيات وأنظمة خاصة بالتقنية التي يعتبرها الكثيرون مستقبل السيارات في العالم، في إشارة إلى أن الشركة لا تعمل حاليًا على انتاج سيارات فعلية تحمل شعار آبل.

 

وقال كوك، في تصريحات لوكالة “بلومبيرج” الصحفية، أن الشركة تعمل على عدة مشاريع من الذكاء الاصطناعي خلال الوقت الراهن، ومنذ فترة، ويأتي على رأسها تكنولوجيا القيادة الذاتية للسيارات.

 

وكانت تقارير صحفية تعود إلى عام 2014، قد أكدت اعتزام آبل لدخول مجال السيارات، ومن زاوية تركز أكثر على الجانب البرمجي، من خلال مشروع يسمى “تايتان Titan” داخل الشركة والذي دفع الشركة لتعيين نحو 1000 مهندس مختص لتطوير التكنولوجيا الجديدة

 

وبسؤاله عن موقف الشركة من العمل على تصنيع سيارات تحمل علامتها التجارية، قال كوك: “لا نستبعد شيء، ولكن دعنا أولا إلى أين سنصل من خلال تطوير برمجيات القيادة الذاتية للسيارات، من ثم سنرى إلى أين ستصل طموحات الشركة”.

 

وتشير التوقعات إلى أن شركة آبل كانت تنوي صناعة سيارات فعليًا خاصة بها، إلا أن الشركة تراجعت وفضلت أن تكون منافسًا لشركة جوجل، في تطوير برمجيات ونظام تشغيل خاص للقيادة الذاتية.

المزيد من المواضيع التقنية