توقعات مؤتمر أبل للمطورين 2018: ما الأمر المثير هذه الليلة؟

701

بعد ساعات قليلة تنطلق فعاليات مؤتمر أبل للمطورين 2018 في تمام الساعة العاشرة صباحًا بتوقيت مدينة سان خوسية بولاية كاليفورنيا الأمريكية (8 مساء بتوقيت السعودية || 9 مساء بتوقيت مصر || 10 مساء بتوقيت الأردن || 11 مساء بتوقيت الإمارات) والذي من المتوقه أن يكون الاهتمام كبيرًا فيه على البرامج والخدمات بخلاف الاهتمام بالأجهزة والعتاد.

 

يفرح البعض من هذا المؤتمر ويضطر البعض إلى الحزن قليلًا، فالفارحون هم المنتظرون لتحديث هواتفهم الجديدة التي تم شراؤها بأسعار باهظة أما عن الجانب الآخر فستجد الحازنين بسبب البطء الذي تتعرض له هواتفهم القديمة نسبيًا وهذا عادة شركة أبل، تُجبر المستخدمين بشكل غير مباشر إلى تحديث وترقية أجهزتهم.

 

لن تعلن الشركة عن أجهزة جديدة

 

قد يكون الأمر غريبًا إذا قامت الشركة بالإعلان عن أحد الأجهزة وساء كان هاتفًا أو جهازًا لوحيًا أو حتى جهازًا قابلًا للارتداء، فعادتها أن تعلن عن الاجهزة في مؤتمر منفصل للشركة والذي من المتوقع أن يكون في سبتمر القادم، لكن تُثار الشائعات حول أيفون SE 2 الجديد واحتمالية ظهوره في المؤتمر وكذلك شاحن Air power والذي من المتوقع أن يكون بداية الإعلان عنهم في سبتمبر القادم.

 

مؤتمر أبل 2018 بنكهة الواقع المعزز

 

قد تكون هذه السمة الأساسية الواضحة في مؤتمر أبل للمطورين هذا العام، فقد ركزت عليها الشركة كثيرًا في الفترة الأخيرة وأكد على ذلك المدير التنفيذي تيم كوك. يتوقع أن تطلق الشركة حزمة أدوات جديدة لمطوري خدمات وتطبيقات أبل التي تعتمد على الواقع المعزز والتي اشتُهرت بإسم ARkit وقد أعلنت الشركة عنها في العام الماضي لكن لم تستخدمها بشكل مكثف إلا في بعض التطبيقات.

 

 خدمة سيري بتحديثات جديدة

 

لاشك أن خدمة سيري هي السمة الثانية الاهم التي تصف مؤتمر أبل للمطورين 2018، وبعد تصنيفه السيء بعد مساعدات ذكية أخرى من جوجل وأمازون لابد للشركة أن تقدم لمستخدميها وعشاقها تحديثات منافسة تستطيع التفرد بها كما تفردت المساعدات الذكية الأخرى. تمتلك الشركة العديد من المميزات الرائعة لتقنية الذكاء الاصناعي التي قد تجعله منافسًا شرسًا وربما في صدارة المساعدات الذكية.

 

اهتمام أكثر بالصحة الرقمية من أبل

 

تهتم شركة أبل في الفترة الأخيرة بتقديم ادوات وحلول تناسب الجميع فيما يتعلق بمسألة إدمان استخدام الاجهزة الرقمية سواء كان القياس والمتابعة شخصيًا أو من خلال الآباء، لذا فمن المتوقع أن تقدم الشركة خلال مؤترم اليوم حلولاً وادوات مناسبة لتتبع ذلك وتقليل إدمان استخدام الرقميات في حياتنا اليومية.

 

توقعات أخرى نسردها لك في نقاط سريعة:

 

  • أدوات جديدة وحلول لتحسين الصور وتنظيمها وتسهيل الوصول إليها.
  • تحديث نظام حواسيب ماك.
  • تحديث نظام ساعات أبل الذكية watchOS.
  • تحديث نظام تشغيل تلفاز أبل TvOS.
  • حلول جذرية لمشاكل بطء الهواتف عند ظهور التحديثات والترقيات السنوية.
  • تعزيز مستوى الأمان في أنظمة تشغيل أبل الموجهة لكافة الأجهزةا لرقمية التي تنتجها.