بوينغ ضحية جديدة من ضحايا فيروس الفدية الخبيثة WannaCry

74

وقعت شركة بوينغ ضحية لفيروس WannaCry يوم الأربعاء حسب ما أوضح تقرير لموقع سياتل تايمز مما يزيد المخاوف حول فيروس الفدية الخبيثة هذا وتأثيره على شركة الطيران العريقة.

 

وتم الإعلان عن هذا الأمر عبر مذكرة أرسلت من قبل مايك فاندرويل الذي يشغل منصب مدير المهندسين في قسم هندسة الإنتاج في بوينغ، وكتب فاندرويل في المذكرة موضحاً:

 

” إن الفيروس ينتشر بسرعة كبيرة في North Charleston وأعتقد أن 777 أيضاً تعطلت بسببه.”

 

وأعرب فاندرويل عن قلقه من الأثر السلبي الذي قد يتركه الفيروس على الأدوات المستخدمة في اختبارات المهام التي تخضع لها الطائرات مما قد يؤدي لانتشاره في نظام الطائرات البرمجي.

 

وقد صرحت إحدى المتحدثات باسم بوينغ أن بعض الحسابات الجديدة للحادثة كانت غير دقيقة وبالغت بمدى الضرر، وأضافت قائلة :

 

” التقطت عملياتنا وإجراءاتنا الخاصة بالحماية ضد القرصنة اختراقاً محدوداً لتطبيق خبيث أصاب عدداً قليلاً من أنظمتنا، وقد تم اتخاذ الخطوات اللازمة لتفادي المشكلة.”

 

ويعتبر فيروس الفدية الخبيثة من الفيروسات الخطرة تستطيع احتجاز ملفاتك ريثما ترسل للمخترقين مبلغاً من المال، وقد انتشرت تطبيقات من هذا النوع في المصارف والمشافي والمؤسسات الحكومية في مختلف الدول.

 

وقد تم تحقيق هذا الاعتداء من خلال ثغرة في أنظمة ويندوز منتهية التاريخ والتي كشفت عنها وكالة الحماية القومية في الولايات المتحدة، كما أطلقت مايكروسوفت تحديثاً يحل هذه المشكلة على ويندوز 7 لكن العديد من الناس لم يحملوا هذا التحديث.

المزيد من المواضيع التقنية