بالفيديو : هاتف هواوي ميت 10 برو يقود سيارة بورش

يبدو أن هواوي ترغب أن يدرك الجميع قدرة وقوة معالجها كيرين 970 بتقنية النظام على الرقاقة SoC والتي تشغل هاتفها الرائد ميت 10 برو وذلك عبر مساعدة سيارة بورش باناميرا.

 

فقد تم تطوير هذه الرقاقة من قبل الشركة وهي تتمتع بوحدة المعالجة العصبية التي تعد الأساس في دعم تقنيات الذكاء الصنعي، وتوجد هذه الرقاقة على هاتف ميت 10 وهاتف Honor view 10، وتزعم الشركة أن معالجها تم تصميمه لكي يتعامل مع المهام التي تتطلب نظاماً ذكياً.

 

وأكدت بعض المصادر أن وحدة المعالجة العصبية في رقاقة كيرين 970 لم تتم الاستفادة منها حتى الآن سوى في أنظمة التصوير، حيث أنه عند التقاط صورة ما ستبدأ وحدة المعالجة العصبية بضبط المشهد بشكل تلقائي وتعديل العناصر في الصورة عبر استخدام برنامج التعرف على الصور، وبعد أن يتم جمع المعلومات الكافية سيقوم الهاتف بتغيير الإعدادات لإعطاء أفضل صورة ممكنة.

 

ومن الجدير بالذكر أن الشركة الصينية حضرت معرض Mobile World Congress لعرض ما يمكن لهذا المعالج فعله في بعض الحالات، وهذا ما يعد جزءاً من سعي الشركة لتشجيع المطورين للعمل على منصتها واستخدام رقاقتها على هواتفها.

 

استخدام الهاتف أثناء القيادة

 

الجميع يعلم أن استخدام الهاتف أثناء القيادة يعد خطيراً بعض الشيء لكن يبدو أن هذا الأمر لا ينطبق على هواوي وبورش إذ أن ميت 10 برو هو من يقود السيارة.

 

وقد أوضح مطلعون على أمور الشركة أنها لا تملك في الوقت الحالي أية نية للدخول في عالم السيارات ذاتية القيادة وأن التجربة التي أجرتها تهدف لإثبات قدرة رقاقة كيرين 970 ووحدة المعالجة العصبية على إجراء الحسابات المعقدة والعمليات الصعبة.

 

تم إجراء الاختبار في ملعب نادي برشلونة الإسباني “كامب نو” حيث كانت سيارة بورش باناميرا تمتلك كاميرا على سقفها، وتم ربط الهاتف الذكي بالنظام واستخدم تقنية الذكاء الصناعي لتسيير السيارة إلى الأمام وحول بعض الحواجز.

 

وأوضح الخبراء أن الاختبار كان يهدف لعرض نظام التعرف على الصور الخاص بوحدة المعالجة العصبية، ورغم العرض الناجح إلا أن العدد القليل من الحواجز لم يوضح إمكانية المعالج الكبيرة.

 

قد يعجبك ايضا