العلماء يبتكرون أحلك المواد سواداً على وجه الكرة الأرضية

4

بالعودة مرة أخرى إلى عام 2014، فقد أنشأ الباحثون في المملكة المتحدة في Surrey أحلك المواد على هذا الكوكب، والتي تم إنشاؤها من أنابيب الكربون النانوية في درجات حرارة منخفضة، والتي من المتوقع أن تقوم أحلك المواد سواداً في الكرة الأرضية، والتي تقوم بإمتصاص حتى 99.96% من الضوء الذي يصل إليها، لكن هذا على ما يبدو أنه لم يرضى شغف العلماء، فقد اتجهوا إلى إنشاء أعتم المواد حتى أعتم من أحلك المواد سواداً.

 

هذه المادة وهمية بمعنى الكلمة ويتم تطبيقها على الكثير من الأسطح المستوية مثل رقائق الألومنيوم، هذه المواد الجديدة التي يصفها العلماء بفائقة السواد والتي لم يستطع العلماء كمية الضوء الذي يتم امتصاصه منها حيث من المتوقع أنها تقترب من نسبة 100% وفي أحد المقاطع المرئية لهم أظهرت التجارب استخدامهم لأحد أشعة الليزر التي لا تُظهر أي انعكاس واضح منها.

 

قد لا يكون هناك أي مواد أكثر قتامة من هذه المواد التي يسعى العلماء لإنشائها، ومن المتوقع أن يتم استخدام تلك المواد في التطبيقات العسكرية والفضاء للحصول على مركبات خيالية كالشبح أي غير مرئية لأي ضوء ساطع ضدّها وهي وسيلة ذكية لمعايرة التلسكوبات الفضائية والماسحات الضوئية بالأشعة تحت الحمراء.

 

 

المزيد من المواضيع التقنية