السعودية تنوي ضخ مليارات في شركة تسلا بعد نية الخصخصة

1٬164

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا، إيلون ماسك الأسبوع الماضي عن نيته لجعل شركته شركة خاصة، وهذا ما أهّل العديد من المؤسسات إلى إعادة النظر في الاستثمار بمثل هذه الشركة، فمجال السيارات الكهربائية مجال صاعد لا شك.

 

يبدو أن أمر الاستثمار قد جذب صندوق الاستثمار السعودية العام، فقد أجرت السعودية محادثات مع مسؤولي شركة تسلا أملًا في أن تكون أهم المستثمرين القادمين للشركة في اتجاه الشركة الجديد نحو الخصخصة وذلك حسب مصادر من منصة بلومبرج.

 

اقترب صندوق الاستثمار السعودي من إيلون ماسك منذ أشهر لمناقشة امتلاك حصة مهمة في الشركة، ولكنها رفضت بسبب عدم وجود أي نية في إصدار أسهم جديدة في ذلك الوقت، وحسبما ذلكرت مصادر قريبة من المناقشات لوكالة بلومبرج أن الصندوق استثمر أسهم بقيمة 2 مليار دولار في شركة تسلا بمساعدة بنك استثماري وهذا ما أدى إلى بناء حصة أقل بقليل من 5%.

 

لم تضع الشركة بعد أي خطط ملموسة مع تسلا بشأن زيادة حصتها، لكن المحادثات مازالت جارية ويعتبر الاستثمار الجديد من السعودية في ظل استراتيجية تنويع الاقتصاد السعودي بعيدًا عن النفط.

 

فاجأ إيلون ماسك المستثمرين برغبته في أن تكون الشركة خاصة عند سعر للسهم بحوالي 420 دولار قبل إصدار بيان رسمي على موقع الشركة، وكان للشركة رأسمال سوقي بأكثر من 60 مليار دولار في الأسبوع الماضي.

 

في بيانه، أكد إيلون ماسك أن خصخصة الشركة هي أفضل طريق للتقدم إلى الأمام وأضاف بأنه سيجري تصويت للمساهمين قبل اتخاذ القرار النهائي.