إلون موسك يشن هجومًا على جوجل بسبب منتجها الجديد

9

شن إلون موسك، رجل الأعمال الشهير والمدير التنفيذي لشركتي، تيسلا للسيارات وسباس إكس لمركبات الفضاء، هجومًا حادًا على شركة جوجل بسبب كاميرتها الذكية الصغيرة الجديدة، Clips، إذ اعتبرها واحدة من المنتجات التي تنتهك خصوصية الأشخاص.

 

 

وكانت جوجل قد أعلنت عن كاميرتها الجديدة Clips، صغيرة الحجم، والتي تعمل بتقنيات متعددة من الذكاء الاصطناعي، حيث يمكن للكاميرا التعرف على الوجوه، وهوية الأشخاص، كما ستعمل على إلتقاط الصور بشكل تلقائي بمجرد توجه عدستها على أشخاص يتم تحديدهم مسبقًا.

 

 

ويرى موسك أن تضمين الذكاء الإصطناعي في كاميرا صغيرة الحجم تلك، هو تجاهل صريح من جوجل لخصوصية الأشخاص.

 

 

وعبر تدوينة نشرها موسك على حسابه الشخصي ب”تويتر”، أعرب عن انزعاجه الشديد من جوجل بسبب منتجها الجديد.

 

 

ونشر المدير التنفيذي لشركة تيسلا، مقطع فيديو لمراجعة أحد المواقع، لكاميرا Clips، وعلق عليها قائلًا: “لا تبدو بريئة على الإطلاق”، في إشارة إلى اعتماد الكاميرا على تقنيات الذكاء الإصطناعي في عملها.

 

كاميرا جوجل

 

من الجدير بالذكر أن إلون موسك يعد واحدًا من أصحاب شركات تكنولوجيا شديدي التخوفات من تقنيات الذكاء الاصطناعي، واعتماد الشركات المنافسة على تمكينها في منتجاتها وإطلاقها في الأسواق.

 

 

تخوفات موسك من الذكاء الإصطناعي وصلت إلى حدود وصفها بأنها أخطر من كوريا الشمالية، بجانب تنبؤه بوقوع حروب كبيرة، منها الحرب العالمية الثالثة، بسبب تلك التقنيات التي تزداد تطورًا يومًا بعد الآخر، ويزيد انتشارها في الأجهزة الذكية بمختلف أنواعها.

 

 

بالإضافي إلى هجومه على كاميرا جوجل الجديدة، كان خلاف آخر قد جمع بين مؤسس سبيس إكس ومارك زوكربيرغ، مؤسس ومدير فيس بوك، في مناسبات عديدة، بسبب إختلاف في وجهات النظر، إذ يعد الأخير من أكثر الداعمين للذكاء الإصطناعي ودائمي الإستثمار في تطويرها.